كان سيزار تشافيز عامل مزرعة مكسيكي أمريكي وقائدًا عماليًا وناشطًا في مجال حقوق الإنسان، أدى نشاطه ومساهمته إلى تحسين ظروف عمل عمال الزراعة الذين عملوا في ظروف يرثى لها ودون أي حقوق. في عصرنا الساخر ومعدوم الإيمان، يعتبر تشافيز دليلاً على قدرة المواطن العادي على إحداث الفروق حتى عندما يكون معدوم الإمكانيات. بفضل تصميمه وتفانيه في قضية العدالة الاجتماعية، تلقي تشافيز أعلى وسام مدني في الولايات المتحدة: وسام الحرية الرئاسي.

هي فرصة لكشف طلابنا على النضالات والشخصيات الأقل شهرة في خطاب الديمقراطية وحقوق الإنسان لتوسيع آفاقهم وتزويدهم بمصادر الإلهام.

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר.

אתר זה עושה שימוש באקיזמט למניעת הודעות זבל. לחצו כאן כדי ללמוד איך נתוני התגובה שלכם מעובדים.