"طلب المساعدة لا يجعلك ضعيفًا/ة": رسالة بيلي إيليش  |   מערך שיעור בנושא בריאות הנפש: המסר של בילי אייליש 

تمتاز فترة المراهقة بتغييرات جسديّة ونفسيّة تسبّب، في الكثير من الأحيان، عدم استقرار وتحديات عديدة أخرى. تُظهر الأبحاث أنّه في هذه الفترة بالذات تكون التوجّهات بطلب المساعدة قليلة جدًا. 1 من كلّ 8 أطفال/طفلات (11.7٪) يعاني/تعاني من اضطراب نفسيّ وفقط ثلثهم/نّ يطلبون/يطلبن الحصول على استشارة. وباء الكورونا، الذي أثار مخاوف عند جميع الفئات السكانيّة ، حوّل طلب المساعدة النفسيّة إلى أمر شرعيّ، وأصبح الجمهور يدرك التبعات النفسيّة للوباء. لذلك، وباء الكورونا هو بمثابة فرصة جيّدة لطرح موضوع الصحّة النفسيّة، أمام تلاميذنا وتلميذاتنا.

هدف الدرس هو إتاحة حوار مفتوح مع التلميذات والتلاميذ حول الصحّة النفسيّة وحول معنى طلب المساعدة. سنقوم بذلك عبر عكس الفجوة بين طريقة مواجهتنا للمشاكل الجسديّة وطريقة مواجهتنا للمشاكل النفسيّة. بعد ذلك، سنفحص قصة حياة بيلي إيليش نجمة موسيقى الروك الشابة التي تتحدّث علنًا عن مواجهتها لتحديات نفسيّة. رسالتها التي عبّرت عنها في الكثير من المقابلات التي أجريت معها: "طلب المساعدة لا يجعلك ضعيفًا/ة". توصل إيليش هذه الرسالة عبر أغانيها التي تتضمّن، بحسب ما تقول، تجاربها من الصراعات النفسيّة التي مرّت بها.

تصوير: بيلي إيليش، Lars Crommelinck Photography, Flicker  

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר.

אתר זה עושה שימוש באקיזמט למניעת הודעות זבל. לחצו כאן כדי ללמוד איך נתוני התגובה שלכם מעובדים.